Dairout Islamic
عزيزي الزائر مرحبا بيك في منتدي ديروط الاسلامي
خير الناس انفهم بالناس
للانضمام الي اسره المنتدي اضغط تسجيل

بهاء ابو حكومه

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الراضي الديوكي - 925
 
عطر المحبه - 647
 
على شفيق الديوكى - 591
 
خجل الورد - 208
 
Admin - 207
 
ابو فراس - 160
 
pure heart - 79
 
الريحانه البيضاء - 62
 
mohammad saleh - 61
 
همس الحب والغرام - 52
 

تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الوصية السـابعـة .. لا .. لست راهبة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الوصية السـابعـة .. لا .. لست راهبة في السبت يوليو 09, 2011 3:36 am

عطر المحبه

avatar
نائبة المدير
نائبة المدير
الوصية السـابعـة .. لا .. لست راهبة
قال صلى الله عليه وسلم : (لا رهبانية في الإسلام) .

وجاء ثلاثة نفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاخبره احدهم أنه يصوم الدهر ولا يفطر وأخبره الثاني أنه يقوم الليل كله ولا ينام , وأخبره الثالث أنه لا يقرب النساء .. وقد جاءوا إليه مهزولين متعبين من العبادة الكثيرة التي أستلّت صحتهم وهدمت أرواحهم وتركتهم بلا قوة ولا حول .. وقد كان هؤلاء يظنون أنهم بهذا يتقربون إلى الله عزوجل وترتقي درجاتهم عنده .. فأخبرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه لا يفعل مثلهم وهو نبي ولا يصلي ولا يصوم كما يفعلون .. وإنما هو بشر مثلهم يصلي ويقعد ويصوم ويفطر ويتزوج النساء .. وأن حياة المسلم ليس فيها كل هذا التشدد , وأن هذا المنهج ليس مطلوبا ً في الإسلام , وأن هذا الدين يعتبر الإنسان وملكاته وغرائزه ومطالبه شيئا مهما ً, وأنه إذا أراد أن يكون مقبولا عند الله فإن عليه أن يعيش حياة طيبة لا عدوان في تفاصيلها على جسد ولا وقت ولا روح . وأن العبادة الكثيرة والمرهقة هي اعتداء على النفس والجسد والوقت وحرمان للزوجة والأولاد والأهل , بل وللمسلمين جميعا ً, من طاقات المسلم التي يجب أن يستغلها في شؤون مهمة لنصرة هذا الدين والقيام بأعباء الحياة اليومية .

ولكِ أن تتخيلي يا أختي المسلمة لو أن الرجال المسلمين فعلوا مثل أولئك النفر وغرقوا في العبادة بتلك الطريقة , ما الذي سيحدث للأمة الإسلامية التي تواجه الغزو الفكري والحضاري والفتن بكل أشكالها وألوانها , وتتعرض في كل يوم لهجمة مريرة تستهدف دينها وحضارتها.. ويواجه المسلمون هذه الهجمات بمثل هؤلاء النفر من المتعبدين الذين لا حول لهم ولا قوة ....؟

إن منهج هؤلاء النفر ليس هو منهج الإسلام وطريقتهم ليست هي طريقة الإسلام . وهم ليسوا قدوة صالحة عند المسلمين ولكن قدوتهم الحسنة في رسولهم صلى الله عليه وسلم والذي بين أن على المسلم أن يكون قويا لمواجهة الأعداء , فيصوم ويفطر ويقوم ويقعد ويتزوج وينجب ويربي أولاده وبناته على الخير .

(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً) " الأحزاب "

إن الإسلام لا يهرب من مواجهة الحياة ولا يتراجع أمامها. ويحافظ دائماً على جوهره ونقائه مهما اشتدت حلكة الظلام . لذا حارب الإسلام بشدة كل النزوعات التي يميل بها بعض الأفراد للانسحاب من مواجهة الحياة بالرهبنة والعبادة . وجعل مهمة المسلم هي أن يخوض الحياة ويجربها ويغامر في اكتشافها ويسير في الأرض يعيش بكل ما يمكنه ذلك ويعمل للدنيا عمل من يعيش أبدا , وفي الوقت نفسه يعيش لأخرته كأنه سيموت غدا. من هنا جعل الإسلام لكل عمل يعمله المسلم أجراً واعتبره جزءا من عبادته لله عزوجل , فقال صلى الله عليه وسلم ذات يوم لأصحابه:

(إن في بضع أحدكم لأجرا ً , قالوا يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته و يكون له فيها أجر؟. فقال صلى الله عليه وسلم : أرأيتم لو وضعها في حرام أيكون عليه وزر ؟ كذلك لو وضعها في حلال كان له أجر).

فلا تغتري يا أخت الإسلام بكلام أولئك الذين يريدون للمرأة أن تترهبن في بيتها وينحصر عالمها بين الجدران فيضيق بها الأفق . بل عليك أن ترفضي منهج الرهبنة الخبيث الذي يفرضه المتخلفون المهزومين أمام زحف الجاهلية على المرأة المسلمة , وعليها أن تواجههم برغبتها في الإقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم والذي عاش حياته كاملة غير منقوصة ولم يسمح لأتباعه بالانزواء في زوايا العتمة خوفا من مواجهة الجاهلية.

إعلمي إنكِ لم تخلقي لتحشري كالفئران في الجحور المعتمة لكي تصلي وتصومي فقط . واعلمي أن معركة الإسلام مع الجاهلية المعاصرة تحتاج إلى جهودك وجهود كل أخواتك المؤمنات التقيات اللواتي لا يخشين في الحق لومة لائم .. واعلمي بعد هذا كله أنك ِ فعلا لست راهبة , وأن الحياة التي يريد الإسلام أن يصنعها لا يمكن أن تقوم بدون جهودك وقدراتك المكبوتة . وعليك أن تتعلمي علوم الدين والدنيا فتدخلي المدارس والجامعات والكليات وتتخصصي في الطب والهندسة والكمبيوتر والفيزياء ليعلم الجميع أن الإسلام ليس عدوا ً للعلم وأن رجاله ونساءه كما جاء في صفهم (( رهبان في الليل , فرسان في النهار )). وأنهم أبناء الحياة الكاملة الطيبة ...

إنها سنته إذن . سنة الحياة والعيش الطيب , لا عيش الرهبنة والانعزال عن متاع الدنيا الذي أباحه الله للمؤمنين ومن رغب عن هذه الحياة فهو ليس من الإسلام في شيء ..





_________________

2 رد: الوصية السـابعـة .. لا .. لست راهبة في السبت يوليو 09, 2011 9:59 am

الراضي الديوكي

avatar
نائب المدير
نائب المدير
رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر

رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر

رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر

رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر رائعـــة ياعطر

3 رد: الوصية السـابعـة .. لا .. لست راهبة في السبت يوليو 09, 2011 8:48 pm

على شفيق الديوكى

avatar
مشرف عام
مشرف عام

رَوى سَالِمُ بْن مُكْرَمٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ [1] ( عليه السلام ) قَالَ : " مَرَّ يَهُودِيٌّ بِالنَّبِيِّ ( صلى الله عليه وآله ) ، فَقَالَ : السَّامُ عَلَيْكَ .
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : عَلَيْكَ .
فَقَالَ أَصْحَابُهُ : إِنَّمَا سَلَّمَ عَلَيْكَ بِالْمَوْتِ ، قَالَ الْمَوْتُ عَلَيْكَ .
قَالَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه وآله ) : وَ كَذَلِكَ رَدَدْتُ .
ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه وآله ) : إِنَّ هَذَا الْيَهُودِيَّ يَعَضُّهُ أَسْوَدُ [2] فِي قَفَاهُ فَيَقْتُلُهُ .
قَالَ : فَذَهَبَ الْيَهُودِيُّ فَاحْتَطَبَ حَطَباً كَثِيراً فَاحْتَمَلَهُ ، ثُمَّ لَمْ يَلْبَثْ أَنِ انْصَرَفَ .
فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : ضَعْهُ .
فَوَضَعَ الْحَطَبَ فَإِذَا أَسْوَدُ فِي جَوْفِ الْحَطَبِ عَاضٌّ عَلَى عُودٍ .
فَقَالَ : يَا يَهُودِيُّ مَا عَمِلْتَ الْيَوْمَ ؟
قَالَ : مَا عَمِلْتُ عَمَلًا إِلَّا حَطَبِي هَذَا احْتَمَلْتُهُ فَجِئْتُ بِهِ ، وَ كَانَ مَعِي كَعْكَتَانِ فَأَكَلْتُ وَاحِدَةً وَ تَصَدَّقْتُ بِوَاحِدَةٍ عَلَى مِسْكِينٍ .
فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : بِهَا دَفَعَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَ قَالَ إِنَّ الصَّدَقَةَ تَدْفَعُ مِيتَةَ السَّوْءِ عَنِ الْإِنْسَانِ " [3] .


--------------------------------------------------------------------------------

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى